الاثنين، 5 أبريل، 2010

✿ بعض انواع الورود ...



زهرة الغريب- اراوله
نبات من فصيلة المركبات، وهي عشبة يبلغ ارتفاعها (50 ـ 120 سم) لها ساق مضلعة عارية وقليلة الفروع، والأوراق مجنحة ومسننة وتفوح منها رائحة تشبه رائحة الكافور عند هرسها، وأما الأزهار فمستديرة في وسطها رأس نصف كروي أصفر اللون
يتكون من زيت طيار، مواد مرة
الأجزاء المستعملة الأجزاء المزهرة
- يستعمل مستحلب الأزهار داخليا لعلاج النزلات المعوية الخفيفة وطرد الديدان المعوية وتقوية الدم (زيادة الهيموجلوبين)
- ويستعمل خارجيا لعلاج الروماتيزم والنقرس











البنفسـج
بنفسج عطر ـ بنفسج مثلث الألوان
Viola Spp
نبات معمر من فصيلة البنفسجيات، ينمو بريا بين السياج والأعشاب في الأماكن الظليلة الرطبة كلسية التربة، ويزرع بالحدائق كنبات من نباتات الزينـة، وتعتبر الجذور الجزء الطبي الفعال في النبات، حيث تجمع وتغسل وتجفف في الظل بمكان جيد التهوية أو تجفف اصطناعيا في حرارة لا تزيد عن 45ْ ، كما تستعمل أيضـا الأجزاء الهوائية من ساق وأوراق وأزهار طبيا ، غضة أو مجففة. وتوجد أنواع كثيرة من البنفسج ولكن أهمها نوعان يستهلكان طبيا وهما: بنفسج عطر، وبنفسج مثلث الألوان
يتكون من صابونيات، زيت طيار، فلافونيات ، ساليسلانات، قلوانيات
يستخدم المحلول أو المغلي في علاج السعال وخاصة للأطفال
البنفسج مثلث الألوان طارد للبلغم ومدر للبول ومنشط عام، وعصيره مفيد لعلاج التهاب المثانة والبروستاتا، ومفيد للأمراض الروماتيزمية والنقرس الأجزاء الهوائية للبنفسج تفيد في علاج الأمراض السرطانية وخاصة سرطان الثـدى والرئة
يوصي بعدم تناول جرعات كبيرة من النبات لأنه يمكن أن يسبب الغثيان نظرا لاحتوائه على الصابونين.











زهرة العطاس
Arnica Montana
أرنيكا
نبات معمر من فصيلة المركبات الشعاعية، والنبات عشبى يبلغ
ارتفاعـه 30 - 50 سم ، الساق محشوة بشعيرات دقيقة وتحيط بها عند قاعدتها فوق الأرض مجموعة من الأوراق الكبيرة بيضاوية الشكل ، والأزهار مستديرة كبيرة لونها برتقالى، وأما الجذور فتمتد أفقيا وتكون سوداء اللون
يتركب من زيت دهني و راتنج ومواد شحمية ومواد ملونة وحامض تفاحى ومادة أرنيسين
الأجزاء المستعملة هي الأزهار والجذور
- يصنع منها كمادات للاستعمال من الخارج فى علاج الكدمات والتواء المفاصل والجروح ولسع الحشرات
- ويفيد مرهم زهرة العطاس فى معالجة الشفاه المتشققة
- تستعمل داخليا صبغة الجذر لعلاج تصلب الشرايين ( تحت إشراف طبى )
تستعمل زهرة العطاس خارجيا فقط ، وتستعمل داخليا بحذر لأنها قد تسبب تشنجات عصبية وتقلصات، ويستعمل داخليا صبغة الجذور وليس الأزهار








الريحان
حبق ـ السليمانى ـ ريحان سليمان
Ocimum Basilicum
نبات حولي من الفصيلة الشفوية، له رائحة عطرية ومذاق حريف ، ومن أنواعه .المزروعة الحبق الصغير والمعروف ب"الخَسّىِّ الأوراق " أي عريض الورق
ذكر الريحان في القرآن الكريم مرتين، مرة في سورة الرحمن الآية (12) حيث قال تعالى: [ والحب ذو العصف والريحان، فبأي آلاء ربكما تكذبان ] ومرة في سورة الواقعة في الآية (89) حيث قال جل وعلا: [ فأما إن كان من المقربين، فروح وريحان وجنة نعيم ] ، وجاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من عرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة".
زيت طيار بنسبة 1/1000 ويستخرج بتقطير الأغصان الغضة، ويحتوى الريحان على حمض التنِّيك وكافور الحبق
موطنه الأصلي الهند والشرق الأوسط، وقد عُرفت زراعته فى المناطق الحارة بأفريقيا وآسيا منذ قرون كثيرة
الأجزاء المستعملة الأغصان المزهرة تقطع وتجفف فى الظل
مضاد للتشنج، ويستخدم المستحلب فى اضطرابات الهضم، كما أنه فاتح للشهية ومنشط لإفراز المعدة
والريحان ذو رائحة عطرية تستخدم فى تطييب أرجاء المنزل وتطييب رائحة الفم عندما تلاك أوراقه، واستخدامه الأساسي فى صناعة العطور
المغـلي مفيد في علاج آلام الحيض، ويشرب بعد الولادة مباشرة للحيلولة دون احتجاز المشيمة في الرحم
يستعمل من الخارج بإضافته إلى ماء الحمام، ويصنع منه كمادات للمساعدة على التئام الجروح
يمزج عصير الريحان مع العسل ويستعمل لحالات السعال
يمزج زيت الريحان من (5 ـ 10 نقاط) مع 10 مل زيت لوز أو زيت عباد الشمس ويفرك بها الصدر في حالات الربو والتهاب القصبة الهوائية










زيزفون صغير الورق
Tilia Sylvestris
تيليو

نبات شجري من فصيلة الزيزفونات ، ينمو فى الغابات مختلفة الأشجار والأحراج وسياج الحقول وعلى سفوح المنحدرات الجبلية المشمسة وبين الأحجار، ويزرع على جوانب الممرات والشوارع وفى الحدائق
يتواجد في أوربا وحوض البحر الأبيض المتوسط وشمال أمريكا
الزهور بما فيها الغطاء الرقيق للعنقود
- يستعمل كمستحلب أو مغلي لعلاج آثار البرد كالرشح والسعال والأنفلونزا
- ومفيد لحالات المسالك البولية والاضطرابات المعوية
- ويستخدم من الخارج بإضافته إلى ماء الحمام لتنشيط الجسم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق